أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة / للحياة فروع-لحبيب محمد

للحياة فروع-لحبيب محمد

للحياة فروع واقسام و للزمن أيام وأعوام،فاختر لنفسك هدفا وخلي وراءك حياة الأوهام .

اما بعد فعلى كل منا التمسك بأحد فروع الحياة، وصنع هدفه الخاص والسعي لتحقيق ذلك الهدف والأهم انتقاء الهدف الأنسب،فهناك من يختار هدفه بناء على ميوله وهواياته،وهناك من يختاره بناء على وضعه المادي أو الإجتماعي،فالهدف”هو نهاية عملية لبداية نظرّية لتحقيق الغاية المرجّوة، ويجب على كل هدف أن تتوافر فيه النقاط التالية.

– أولا أن يكون هدفا واقعيا لا خياليا مثلا أن لايكون الوصول إلى أشياء غير واقعية أصلا كأن يكون هدفك أن تصبح خارقا ..!
– ثانيا طموح :
بالرغم من أنه يجب أن يكون واقعي ايضا يجب أن يكون طموحا فمثلا لايمكن أن يكون هدف أنسان ما أن يحصل
على تقدير في الامتحان … فهذا هدف غير طموح تماما
ويستطيع أي أنسان أن يحصل على هذه النتيجه دون مجهود.
– ثالثا محدد : يجب أن يكون الهدف واضح ومحدد … فمثلا
هدف ( أريد أن
أصبح غني ) هذا هدف غير واضح فالغنى يختلف من شخص لأخر .
– رابعا قابل للقياس :يجب أن يكون هدفك قابل للقياس … فمثلا هدف ( أريد أن أتفوق هذا العام )هذا هدف لا يمكن قياسه ولكن أذا قلت ( أريد أن أحصل هذا العام على تقدير أمتياز ) فبهذايكون قابل للقياس وأذا لم أحصل على هذا التقدير أكون قد أخفقت في تحقيق الهدف.-

خامسا محدد زمنيا:لا يجب أن يكون الهدف مفتوح الوقت والتاريخ … يجب أن تحدد متى تريد هذا الهدف خلال عام ..عامان .. عشرة أعوام ، لا يهم المده .. ولكن المهم أن تحدد مدة معينه لتحقيق هدفك، ويجب أن تتناسب هذه المدة مع أهميه الهدف، من هنا قد نكون تعرفنا على شروط الهدف ومايتعلق به.

والآن دعني ابوح لك بأهم اسرار نجاح الهدف..فهناك دراسة أجراها البروفيسور بيتر جولفيتزر بأربع اختبارات على 63شخص ووجد أن الأشخاص الذين لا يتكلمون عن أهدافهم للآخرين هم في الغالب الذين يحققونها، أما الأشخاص الذين يخبرون الآخرين عن أهدافهم يحدث لهم ما يسمى“إحساس الاكتمال السابق لأوانه“ بحيث أن مخ الشخص لا يفرق بين التحدث عنها وتحقيقها.

تذكرني هذه الدراسة كثيرا بحديث النبي صلى عليه وسلم (استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود. رواه الطبراني..).

كن طموحا ،حاول أن لا تشعر بالحيرة و لا تفقد معنى الوجود لا تجعل حياتك متقلبة بين الملل والروتين، لا تعجز عن فهم نفسك وتحقيف ذاتك اسئل عن النجاح و ابحث عنطريقه وضع في نفسك همة لا تعرف المحال، فالسمو بالنفس و الارتقاء بها وتزكيتها وإصلاحها أمر توجبه الحياة و يفرضه الزمن ويحث عليه الشرع، فالتغيير مفتاح النجاح و اول خطوات الإصلاح نحتاج فيه أن نعرف من نحن واين نحن وإلى أين نريد وكيف نصل.

تساؤلات تفتش في الماضي وتتأمل في الحاضر وترسم المستقبل،واعلم يا صديقي انك لن تستطيع تغيير ما لاتعرفه وما لا تعترف به وهذه من قواعد التغيير الكبرى،عليك بسؤال الثقات واستنصاحهم ممن يعرفك عن قرب وتعامل معك عن كثب فإذا عرفت نقاط القوة والضعف فلا بد أن تعترف بها فالمعرفة وحدها لا تكفي .

قرر أن تصلح اخطائك و تستثمر قدراتك وتغير من سلوكياتك فإذا قررت فكرر حتى تشكل السلكيات الجديدة إلى عادات تشكل شخصيتك المنشودة .

تعليقات الفيس بوك

شاهد أيضاً

اكتشاف أكبر فوهة نيزكية في أستراليا…عمرها 100 مليون عام وقطرها 5 كلم

اكتشفت شركة تنقيب عن المعادن في أستراليا فوهة نيزكية هائلة يبلغ قطرها 5 كيلومترات، ويُرجّح …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: